من نحن

بعد صدور قانون العتبات المقدسة رقم 19 لعام 2005 والتابع لديوان الوقف الشيعي والذي منه تأسست الأمانة الخاصة لمزار الصحابي الجليل سلمان المحمدي(عليه السلام) في كانون الأول 2007 أستنادا لهذا القانون الذي سنته الجمعية الوطنية . بعد ان شرع قانون العتبات المقدسة في العراق والذي يتضمن قانون الامانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة ومنه باشرت الأمانة العامة للمزارات الشيعية في ادارة المزارات الشيعية في العراق , وعلى هذا الأساس تم تأسيس الأمانة الخاصة لمرقد الصحابي الجليل سلمان المحمدي(عليه السلام) والمزارات الملحقة به.
ومنذ الأيام الأولى لتأسيسها باشرت الأمانة بالكثير من النشاطات والأعمال وكان الأساس في هذا النشاط هو العمل على إزالة جميع الحواجز الطائفية التي خلفها الإرهاب والسعي لإعادة حالة الألفة بين أبناء القضاء ومما ساعد في هذا الأمر إن جميع أعضاء الأمانة من أبناء القضاء ومن الذين عانوا آلام التهجير والأعتداء من قبل العناصر الإرهابية.
وبفضل الله سبحانه وتعالى والعمل الصادق المبني على اساس الفريق الواحد فقد خطت الأمانة خطوات كبيرة في سبيل إعادة هذا الصرح الأسلامي إلى مكانته اللائقة وجعله محور للم الشمل بجميع ابناء القضاء بل وجميع المسلمين من داخل العراق وخارجه.
وقد كان لديوان الوقف الشيعي والأمانة العامة للمزارات دور كبير في هذه المسيرة المباركة لما قدموه من إسناد ودعم مادي ومعنوي لم تكن الأمانة الخاصة لمزار سلمان المحمدي (ع) ان تنجح لولاهما.